Français|

الاستقبال >أخبار >مقال رأي

مقال رأي2017/07/24 10:27

أهل العقول في راحة

أهل العقول في راحة

بقلم سعد برغل

لست من أهل القانون محاماة وقضاء، بدليلين؛ أوّلهما أنّي مازلت كما كنت منذ سنوات توظيفي الأولى أنتظر جرايتي كلّ شهر لتسديد مصاريف مستلزماتي التي تضاعفت مرّات بحكم العائلة والتّقدّم في السّنّ، وثانيها أنّ كتاباتي، رغم أنّها على حقّ، فقد تجانب القانون لجهلي وأكون عرضة للقضايا والتتبّعات العدليّة، ومصاريف أخرى جديدة أنا فعلا في غنى عنها. 

رغم أنّ مقتنع تمام الاقتناع أنّ بعض رجال الدين وبعض رجال السياسة وبعض رجال الإعلام يخطئون عن قصد وعن سابقيّة إضمار تحقيقا لهدف أكبر من التتبّعات ومن المحاكم، يهدفون إلى الظّهور وإلى أن يكونوا حديث المقاهي والمواقع الاجتماعيّة بمواقف شاذّة أحيانا، لا قانونية أحيانا أخرى، كاذبة مفتعلة أحيانا، ومنذ سنوات كان أحد مشاهير شعرائنا الأحياء لا يرفض دعوة شعريّة حتى صادف أن قرأت اسمه مرّة في برمجة لدارَيْ ثقافة إحداهما بالعاصمة والثانية بالمنستير وهاتفته لأثبّت أين سيكون وعِبْت عليه أن يوافق على أمسيتين في نفس التوقيت أجابني إجابة حلوة كصاحبها، بليغة كصاحبها، ممتعة كصاحبها، عميقة كصاحبها، قال" خَلٍّ الاسم يْدور".

مرضى يدورون بهذا المجتمع، شواذ باسم الدين في ظلّ غياب مطلق للسلطة، بالأمس أحدهم، لا يرقى إلى مستوى التسمية، يدور بحثا عن المفطرين كأنّ الله وكّله بالأرض ليبحث عن ممارسة النّاس لقناعاتهم، ترك جانبا الصائم الجائع والصائمة التي لا تجد كسرة لعشائها وترك عزّابا بالمدن وترك طلبا يُمتحنون وانطلق يستعرض عنترياته على خلق الله، واليوم يعود، وله الحقّ، فقد مرّت مغامراته السابقة بلا متابعة قانونيّة، يعود ليدخل الحانات لتوثيق ما يتناول المرتادون، لست أعرف لمن يوثّق الرّجل شارب كأس؟ هل يحتاج الله إلى هذا التوثيق ليعرف سيرة خلقه، هل يمنع القانون الناس من ارتياد الحانات؟ فما يقوم به هذا الشاذّ لا يحتاجها العليم القدير فهو العليم القدير ولا يحتاجه القانون لأنّها ممارسة قانونيّة لا غبار عليها، إذن ما يصنع هذا الشّاذ المتعالم المتدثّر بالدين والجاهل قولا وفعلا؟

الشّذوذ مفتاح فهم الكثير من الحالات المرضيّة، فهم شاب يعتدي على عجوز السبعين أو التسعين، فهم قتل الأب لبناته الثلاث لخلاف مع زوجته، فهم حمل شابّة من أبيها وأخيها وخالها وعشّاقها، فهم التخوّف من مساندة منع العنف على النساء بدعوى تهيئة ظروف أفضل للشذوذ الجنسي، فهم حالات يوميّة بدأت تنخر المجتمع التونسيّ منذ حدوث ماحدث ذات سنة 2010.

بعد 2010 عشنا كلّ أنواع الشّذوذ، أبو يعرب المرزوقي المتدثّر بفلسفة دينيّة قروسطيّة يهاجم من يقف ضدّ " الجهاد في سوريّة" وينشغل اليوم في ظلّ أحداث الأقصى بالتمسّح على عتبة " الأمير" أمير قطر ، وينشر للنّاس تحليلا في الخلفية الابستيمولوجيّة لأمير قطر بمناسبة نطقه  للمرّة الأولى إثر الأزمة الخليجيّة، أليس الحاكم شاذّا عن بقية حكام الأرض؟ لماذا لم تتحرّك النيابة العموميّة حتى لا يعود مثل المرزوقي أبو يعرب إلى  دعوات القتل التي أطلقها بالأمس؟ أليس شذوذا أن تتصايح نساء النهضة و"رجالها" بالمجلس عندما ذكرت نائبة المستثمر "فريخة" وشبهات الفساد التي تحوم حول شركته وهي شبهات مالية بالأساس ولم نتحدّث عن عمق الشذوذ السياسيّ زمن الترويكا بإحداث ناقل جوّي تقول الإشاعات الشاذّة إنّه كان فقط لتأمين رحلات الجهاديين إلى تركيا، قلت إشاعات شاذّة فالرّجل ممّن يخافون الله ويصلون مباشرة بعد المصادقة على التخفيض في ثمن المشروبات الكحوليّة، وهم طبعا من مؤسسي حملة" حلب تحترق" واليوم يتصايحون غضبا للأقصى، وبالأمس قال أكذبهم وأكثرهم شذوذا" إخوتنا بحماس طلبوا منّا عدم تجريم التّطبيع" ولا نعرف ربّما طلب منهم إخوتهم اليوم عدم نصرتهم بالرّجال وربّما الطريق إلى القدس يمرّ عبر حلب، وربّما لا يحتاج الأقصى إلى حرق السفارة الأمريكيّة و لا إلى التغاضي عن الذين يحرقون الكولستيرول، ربّما يحتاج الأقصى فقط بعض متعمّمين يصيحون بالشوارع التونسيّة وسيدكون العدوّ الصهيونيّ دكّا، بالأمس  سارت الأموال وسارت الإبل والطائرات والنّوق والأحمرة والبغال باتجاه سوريّة لمقاتلة الطّاغي والطاغوت الذي يقول" لا اله إلاّ الله محمّد رسول الله" واليوم أولاد قراد الخيل تتصايحون بأنّ الجهاد جهاد النّفس وجهاد فايسبوكيّ وتكتفون بوضع تطبيقة تتيح لوجهكم النّكرة الظهور بخلفيّة المسجد الأقصى.

شواذ العصر الحديث، هؤلاء نحن، أمّة عرب، متقاتلة في ما بينها، أمّة حذلقة لغويّة وبلاغة قردة ضدّ اسرائيل، أمّة لا تعرف عن غدها سوى أنّها تموت يوميّا بالدعاء ضدّ أعدائها ويتقاتل أبناؤها بأحدث الأسلحة يوميّا، حرب باليمن سعوديون على يمنّيين على إماراتيين على سوريّين، حرب بسورية بين سوريين على قطريين على اماراتيين على لبنانيين، حرب بالعراق عراقيّون على....حرب بليبيا ليبيّون على...

وترتفع بالمآذن بسورية ولبنان والعراق واليمن الدعوات من المنابر طالبة من الله العزيز القدير الانتقام من اليهود، ويتدافع الشّواذ المتقاتلون بالشوارع رافعين الدعاء إلى العزيز القدير لنصرة الأقصى ويلتفتون إلى بعضهم البعض ويشغّلون المدافع والطائرات والدبابات والأسلحة الثقيلة والأسلحة الثقيلة ويسبي الواحد أخت الثاني ويرفعون قضيتهم الأصل إلى الأمم المتحدّة، ويتصايحون بالشوارع صونا لعرضهم فهُم الشّواذ، وينشر إمام يدعي الوسطية ومحاربة الدواعش فيديو فيرى في بني وطنه من اليهود كفّارا، ولا أعرف لماذا تذكّرت نكتة رواها أحدهم لحادثة بينه وبين أبيه ختامها" ما يّهوديّة إلا أمّك"، (بالمعنى الحاف الذي لا يلزمني )، فأولائك تونسيّون وبهم نفتخر، والوسطيّة خرافة ، وتقاتلوا حتى يُفنِي الواحد الآخر فلا تحتاجكم البشريّة.

ملاحظة المحرّر: هذا التقرير هو مقال رأي، يعبّر عن رأي كاتبه وغير ملزم لـ "جوهرة أف أم" ولا تتحمل مسؤولية ما جاء في المقال.

كل التسجيلات

التسجيلات الصوتية

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الاحد 24 مارس 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الاحد 24 مارس 2019

التشكيلة الاساسية للمنتخب الاولمبي في مواجهة جنوب السودان اليوم

نشرة أخبار منتصف النهار ليوم الأحد 24 مارس 2019

نشرة الأخبار

نشرة أخبار منتصف النهار ليوم الأحد 24 مارس 2019

الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان في إضراب

  نشرة أخبار السابعة صباحا ليوم الأحد 24 مارس 2019

نشرة الأخبار

نشرة أخبار السابعة صباحا ليوم الأحد 24 مارس 2019

بلغاريا : استقالة وزيرة العدل بسبب شقّة

جوهرة سبور الساعة الثامنة و خمسة و اربعون دقيقة ليوم الاحد 24-03-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة الثامنة و خمسة و اربعون دقيقة ليوم الاحد 24-03-2019

المنتخب الاولمبي يواجه جنوب السودان

جوهرة سبور الساعة العاشرة ليلا ليوم السبت 23 مارس 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة العاشرة ليلا ليوم السبت 23 مارس 2019

حفل تدشين المرافق الجديدة بالجامعة التونسية لكرة القدم

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم السبت 23-03-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم السبت 23-03-2019

اليوم حفل اعتزال كريم حقي

كاريكاتور اليوم

المزيد من الكاريكاتور

horoscope.jpg