Français|

الاستقبال >أخبار >مقال رأي

مقال رأي2018/02/13 13:50

الافتراض والمشانق والسّحل

الافتراض والمشانق والسّحل

بقلم سعد برغل

سأفترض في هذه الكلمات التاليّة مجرّد افتراض، أو لنقل بعض افترضات، لكن صونا للنّفس ودرءا لها من الملاحقة القضائيّة من قضاء لم أفهم بصدق وزلا مخاتلة لماذا تصفه بعض الصفحات الفايسبوكيّة بقضاء البحيري، 

ومن البحيري؟ هل البحيري نسبة إلى البحر فهو كالإوزّ عوّام طالع لأمّو رابعة وفي رواية أخرى تابعة؟ أم البحيري نسبة إلى إحدى المدن المصريّة التي يشير إليها المصريون في مسلسلاتهم ويصفون أهلها بالنّفاق والجور أمْ البحيري تصغير نسبة إلى البحر فهو الأزرق،  لا أقصد سياسيا، ومالح، لا اقصد مذاقا، لا أمان له تماما كالجمل كما تقول العرب، غدّار كما يقول اليابانيون...الحاصل دعنا من القضاء بأنواعه، ولنعد إلى مسألة الافتراضات.

لنَفترض، طبعا، دون الدّخول في محاكمة النّوايا لأنّي لست من صنف القتَلة على النّوايا، ولن أقول أتباع رابعة والشارة العدويّة، لنفترض مثلا أنّ أحدهم، لاحظوا هو افتراض مُسند إلى غير المتلفّظ، أي إلى غير الكاتب، وهو افتراض من باب دفع الجدل وتوفير أرضيّة للتساؤل،  لعلّنا لن نكون تحت طائلة التهديد بالمعاقبة لأنّ كلّ من يتحدّث عن "حزب ربي" سيكون علاقة للتتبّع، بدون العودة إلى الفرضيّة المتعلّقة بقضاء البحيري نسبة إلى الجهة المصريّة وكلّ تشابه في الأسماء هو محض صدفة ونعتذر عنه مسبقا فلي صغار يجب أن أسهر على إطعامهم ولي أمل في غد مشرق أريد أن أعيشه بعيدا عن اللحى المتعفّنة المسبّحة باليمين القاتلة باليسار.

لنفترض مثلا أنّ الحافة انتقدت أو نقدت أو أشارت أو لمّحت أو حلّلت أو رصدت أو أثبتت أو دوّنت أو استقصت أو افترضت أو فكّرت أو قاربت موقفا من مواقف النهّضة، انتبهوا جيّدا، أقول افترضوا، فالعقاب جاهز والويل لكم من حرب أهلية يمنية سورية لبنانية سعودية ماليّة نيجيريّة أو لعلّ الحرب الأهلية الأمريكية تكون بنسخة تونسيّة إذا لوّح صحفيّ بأنّ النهضة حزب دينيّ مثلا، أو أن يشير صحفيّ أن مخلّفات الترويكا تسفير شباب إلى سورية للسياحة الحلال، كثر الهمّ يضحّك، أو أن يقول صحفيّ بصريح اللّفظ "ينحّوا في الكوليستيرول ويمارسوا في الرّياضة"، أو أن تصرخ امرأة ببرّ الهمامة" قتلوا كبدي الله لا تربّحهم" وطبعا لن تذكر الأمّ "شورو" و"اللّوز" و"الغنوشي" و"العريّضط، لكن ستقوم حرب أهلية وعلى الكلّ أن يرى ولا يرى وأن يُلاحظ ويصمت وأن يدرك ويتغابى.

سأفترض أنّنا لم نسمع تهديدا بالسحل في شوارع تونس بمضخات الصّوت ولم نقرأ للزّرق تبريرا للتقتيل ولم نر بأمّ أعيننا اعتداءات الرّشّ وضرب المثقفين ولم نسمع بالجوامع تكفيرا للمعارضة واليسار وسنفترض أنّ تونس كانت بعهد الزُّرق جنّة المسلمين زمن الخليفة السّادس ، وسنفترض أن بلعيد مايزال حيّا وأن البراهمي مايزال حيّا وأن نقّض يصاحب أبناءه إلى المعهد وأنّ الشعانبي منطقة سياحيّة بامتياز، سنفترض كلّ هدا وأكثر، وأتبسم الآن لأني أرغب أن أصرخ ملء السّماء والأرض كنّا في نعمة ولم نشكر، جئتم وتهدّدوننا بالسحل والفتنة الكبرى ونحن لها في الشوارع والساحات ولن تمرّوا ولن تحكمونا بالإرهاب والتهريب، وابحثوا عن ملء السّجون بالناقدين وسيولد من أرحام الأمهات الناقمون.

كل التسجيلات

التسجيلات الصوتية

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم الجمعة 19-07-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم الجمعة 19-07-2019

اليوم نهائي كان 2019

جوهرة سبور الساعة العاشرة ليلا ليوم الخميس 18-07-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة العاشرة ليلا ليوم الخميس 18-07-2019

غدا نهائي كان 2019

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الخميس 18 جويلية 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الخميس 18 جويلية 2019

البلبولي يفسخ عقده مع الإفريقي

  معرض الصحافة ليوم الخميس 18 جويلية 2019

معرض الصحافة

معرض الصحافة ليوم الخميس 18 جويلية 2019

البرلمان يصادق على قرض من البنك الإفريقي للتنمية

بزنس نيوز ليوم الخميس 18 جويلية 2019

بزنس نيوز

بزنس نيوز ليوم الخميس 18 جويلية 2019

9.78 مليار دينار العجز التجاري المسجل في النصف الأول من السنة

  بوليتيكا ليوم الخميس 18 جويلية 2019

بوليتيكا

بوليتيكا ليوم الخميس 18 جويلية 2019

هشام بن أحمد وزير النقل ضيف بوليتيكا

كاريكاتور اليوم

المزيد من الكاريكاتور

horoscope.jpg