Français|

الاستقبال >أخبار >مقال رأي

مقال رأي2017/11/01 14:27

تكوي وزيدها

تكوي وزيدها

بقلم سعد برغل

ليس مهمّا أن أكون مع حريّة التعبير والتّظاهر والمساندة والرفض والغلوّ والمنع والاعتصام والاحتجاج والعرائض وقطع الطرقات وغلق أبواب المصانع والمعامل والمؤسسات الصناعيّة، 

طبعا حكاية المنع أنتجنا لها مصطلحا سياسيّا حلوا المذاق جميل الإيقاع سحريّ التأثير يستنجد به كلّ من أراد الرّقص بزكّار وطبّال، يتكفّل المنطق الثوريّ بالزكرة ومنطق العدميّة بالطّبل، فيوما نرفع الحناجر " ديقاج" في وجه كلّ سياسيّ نختلف معه، ونموّل الحملات والعضلات لقطع الطّريق أمام اجتماع حزبيّ بدعوى حماية الثورة من اللصوص ومن الأزلام، ومرّة نتصايح صونا للعرض الثوريّ الموغل في النرجسيّة وديكتاتوريّة الرأي الواحد فندّد بمن أوقف بالطريق ناشطا سياسيّا.

سرياليّة حقوق التّعبير بتونس لا تعرف معها بوصلة، يسار يمنع اليمن ويمين يمنع اليسار ويسار يمنع اليسار متحالفا مع اليمين، وأزلام النّظام السابق يؤسسون أحزابا تموّلهم ميليشيّات على مقاس الثورييّن: خيام وسجائر وعلب بيرة وهواتف نقالة، اليوم يشتري حزب آخر نفس الوجوه فتضرب من كانت تأتمر بأوامره بالأمس، ويتحوّل الزّلم مشغّلا لعصابات جاهزة لقطع الطّريق، وتصيح اليوم" ديقاج" بعد أن صاحت بمقتضى المال" لالا لا لرّجعيّة دساترة واخوانجيّة" وترفل وسائل الإعلام في ملاحقة المنظّمين ونسمع آهات من الأعماق حول التعبير وحقوق المواطن في التعبير والجيل الأول والثاني والعاشر من حقوق الانسان.

حالنا اليوم انفلت من إمكانية الفهم فلا العجوز الهارب بها الواد تنفع معه ولا حال بدّلنا الكريطة والبغل هو هو، كانت أمثلة شعبيّة فهم بها أجدادنا واقعهم ومستقبلهم ونحتاج اليوم أمثلة شعبيّة تستجيب لظروف الإنتاج الفايسبوكي والنقل على المباشر لأربعة أطردوا ناشطا وتحوّل الطّرد أو المنع أو الديقاج قضية وطنيّة يندّد بها المندّدون والمتعالمون بحقوق الإنسان، دون أن نفهم من زرع ثقافة المنع والاقصاء وصرب المخالف بدعوى صيانة العرض الثوري.

قد أتكون متشائلا كما نحت أيميل حبيبي، لكنّي مقتنع بأنّ قولة شهيرة مثل" وعلى الباغي تدور الدّوائر" لها ما يبرّرها اليوم، فالسيد محمد المنصف المرزوقي وقلّته باركوا وزكّوا وهلّلوا ومدحوا وشّعوا طرد الحصوم، لبكني أقول رغم ذلك، كان على البقيّة أن يتحلَّوا بالمكرمة وألاّ يمارسوا سلوكا كثيرا ما كانوا ضدّه أو كثيرا ما كانوا ضحيّته، فنحن غدا سنبقى كما نحن: تونسيّون رغم اختلافنا، تونسيّون مع اختلافنا وتونسيّون في اختلافنا.

ملاحظة المحرّر: هذا التقرير هو مقال رأي، يعبّر عن رأي كاتبه وغير ملزم لـ "جوهرة أف أم" ولا تتحمل مسؤولية ما جاء في المقال.

كل التسجيلات

التسجيلات الصوتية

جوهرة سبور الساعة السابعة والنصف ليوم  الاربعاء 21-08-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السابعة والنصف ليوم الاربعاء 21-08-2019

الجامعة تتدخل لدى والي المنستير بخصوص ملعب مباراة النجم وحافيا كوناكري

جوهرة سبور الساعة العاشرة ليلا ليوم الثلاثاء 20-08-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة العاشرة ليلا ليوم الثلاثاء 20-08-2019

" النجم الساحلي يُقديم مشروع "مدرسة النجم الرياضية

جوهرة سبور الساعة السادسة مساء ليوم الثلاثاء 20 أوت 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السادسة مساء ليوم الثلاثاء 20 أوت 2019

تفاصيل بيع تذاكر مباراة النجم الساحلي وحافيا كوناكري

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الثلاثاء 20 أوت 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الثلاثاء 20 أوت 2019

المنتخب الوطني يواجه موريتانيا و الكوت ديفوار وديا

  بزنس نيوز ليوم الثلاثاء 20 أوت 2019

بزنس نيوز

بزنس نيوز ليوم الثلاثاء 20 أوت 2019

أكثر من خمسة ملايين سائح توافدوا على تونس هذه السنة

معرض الصحافة ليوم الثلاثاء 20 أوت 2019

معرض الصحافة

معرض الصحافة ليوم الثلاثاء 20 أوت 2019

الصوناد هي المسؤول الأول عن الانقطاعات المتكرّرة للمياه - الصّحافة

كاريكاتور اليوم

المزيد من الكاريكاتور

horoscope.jpg