Français|

الاستقبال >أخبار >مقال رأي

مقال رأي2017/03/23 11:06

خيبة الدولة

خيبة الدولة

بقلم سعد برغل

من المنطقيّ أن يكثر الحديث اليوم وغدا وبعد غد عن عيد الاستقلال وعن العلاقة بين عقل المواطن وانتظاراته بعد الثورة وما يحدث ببرّ تونس بعد ثورة جانفي، 

ما يحدث بها في علاقة وطيدة بمفهوم الاستقلال ومنه الأمن القومي، ومن الأمن القومي يكون الحديث عن العلاقات السياسيّة وارتهان القرار الوطني إلى املاءات الدول الكبرى وبنوكها وبعض الدول التي كانت كبرى وتريد العودة مثل تركيا وبعضها الثالث الذي لم يكن لا دولة أصلا مثل قطر، فيتزامن الاحتفال بعيد الاستقلال مع حكايات طويلة عريضة حول العلم الذي تكلّف بمائتي ألف دينار،والشركة المصنعة تركية بحسب الروايات، ويتزامن مع حكايات حول زيارة الشيخة موزة لبلادنا والاستقبالات الرئاسية الرسمية، وسخرية البعض من أخت الشهيد يفتح ذراعيها لمن كان مساندا رسميا لحالات الاغتيال والتطرّف بتونس بحسب ألسنة أخرى.

منطقيّ كذلك بمناسبة عشرين مارس أن يختلف المتّفقون، نهضة ونداء، رغم تزاحمهما على استثمار المناسبة، لم تقدر النهضة بمرجعيتها الإخوانيّة على اعتبار تونس وطنا مستقلاّ، تظهر هذه الاستحالة في الميل العاشق إلى تركيا والعلاقات السياسية العاشقة التي تربط عقل الحركة إلى آخر خلافة إسلاميّة، ويدغدغ آردوغان عند الإسلاميّين هذا الحلم بالعودة إلى تلك الخلافة حتى لو كانت العودة على حساب تونس شعبا وثقافة واستقلالا، وتظهر في اللافتات التي رفعها أنصار حزب التحرير المنادين بإحياء الخلافة بعد ثبوت إفلاس الدولة المدنية، وأكبر دليل على هذا الإفلاس هو عجز هذه الحكومة عن حلّ هذا الحزب الذي يتناقض مع الدستور وينسف مبادئه الأساسية، وليس غريبا أن يعود هؤلاء قريبا إلى البلاتوهات مبشرين بخلافة تقتل كل معارض، وبخليفة لا يختلف عن البغدادي بالموصل، يشير فيقتل مئات المسلمين، ويشير فيغتصب عشاقه آلاف العراقيات، ويشير فيفجّر محبوه ومحبو خلافته منازل ومعاهد وكليات ومتاحف، يشير فيدمّر عشّاقه تدمر وينزلون بفؤوسهم على التماثيل والأضرحة والمنحوتات، يشير، فيموت قوم بفرنسا، يشير فيندفع تونسيّ حشاش، زلاّط، زبراط، سكّير، نتن عربيد وسخ، ويقفل مطار أورلي ويجعل كل تونسيّ عرضة إلى اللعن والشتم والقذف والرفض والحقد. ولا تأخذنّكم بهم رأفة ولا تنطلي عليكم لغتهم فهم في الأصل سواء: أسامة والبغدادي وبلحاج والغنوشي، لغة واحدة وهدف واحدة وبشاعة واحدة ولا امسانية واحدة باسم الدين والمقدس والقرآن والسنة ونصرة محمد وآل البيت والكرامات، أموال مكدّسة ومساجد داعيّة وقنوات مبشّرة وسلاح مردوم بالصحراء، والكل واحد، فلا يغرّنّكم، والحكاية، كل الحكاية، لا فرق بين الحمار المربوط والحمار الهالك للقمح في نادرة جحا، وكلّهم جحا هذا الزمن السريالي  في خدمة الاستعمار والصهونية ولو بحّت حناجرهم، فقد تركوا قبلة المسجد الأقصى واسرائيل ولم يصوّبوا نحوها طلقة، ودمّروا اليمن وافغانستان وسورية ومصر والجزائر وباكستان.

منطقيّ جدا، اليوم، أن نتساءل عن الاستقلال في حضرة مرجعيات  دينية تحكم البلاد ولا تهتمّ بهذا الوطن ولا تعترف به، وبالأمس كادت مظاهر الاحتفال بالأعياد الوطنية تغيب في عهد الترويكا حتى علّق التونسيّون الأعلام بشرفات منازلهم وعلى واجهات محلاّتهم في ردّ فعل على تشكيك في تلك المناسبات، واليوم نشهد تسابقا من تجّار الدّين لاستثمار هذا الإرث البورقيبيّ، وانقلبوا بعد سبّ بورقيبة وتكفيرهم زائرين لمقامه بالمنستير ومستشهدين بأقواله، تلك وطنية من باع الوطن لتركيا تجارةً ولقطر ولاءً وللسعودية تسوّلاً، لكنهم لن يهنؤوا يوما بهذا البلد الرّافض أهله للغرباء والخونة، وسيأتي يوم نرقص في شوارعنا رغم سوادهم، وسنغنّي رغم تعاستهم، وسننشد للفرح اللآتي رغم قبورهم، ولا أستثني أحدا اليوم، من يمين كهفٍ إلى ليبراليّ البنك العالمي إلى اليسارِ الأحمق إلى النداء المتحامق، هذا بلدي واستقلالي وأمني وخبزي وخبري، ولن نفرّط فيه لدَعِيّ كاذب أو تاجر منافق أو سياسي فاشل.

ملاحظة المحرّر: هذا التقرير هو مقال رأي، يعبّر عن رأي كاتبه وغير ملزم لـ "جوهرة أف أم" ولا تتحمل مسؤولية ما جاء في المقال.  

Imsakia
كل التسجيلات

التسجيلات الصوتية

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم الخميس 23-05-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم الخميس 23-05-2019

موقف النجم من مراسلة الترجي للجامعة في كرة اليد

جوهرة سبور الساعة السادسة مساء ليوم  الاربعاء 22 ماي 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السادسة مساء ليوم الاربعاء 22 ماي 2019

التعادل يحسم كلاسيكو الصفاقسي و النجم

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الإربعاء 21 ماي 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الإربعاء 21 ماي 2019

22 لاعب في رحلة الترجي إلى المغرب

  ميكرو جوهرة ليوم الإربعاء 22 أفريل 2019

ميكرو جوهرة

ميكرو جوهرة ليوم الإربعاء 22 أفريل 2019

"نداء إلى الصيدلية المركزية..."

كلام قياس ليوم الإربعاء 22 ماي 2019

كلام قياس

كلام قياس ليوم الإربعاء 22 ماي 2019

لماذا غض البصر؟

بزنس نيوز ليوم الإربعاء 22 ماي 2019

بزنس نيوز

بزنس نيوز ليوم الإربعاء 22 ماي 2019

هبة أمريكية لتونس بقيمة 5 ملايين دولار

كاريكاتور اليوم

المزيد من الكاريكاتور

horoscope.jpg