Français|

الرئاسية 2019

الاستقبال >أخبار >مقال رأي

مقال رأي2013/11/20 10:28

رأي: في معنى الأزلام بقلم منصف الوهايبي

رأي: في معنى الأزلام بقلم منصف الوهايبي

"وأنْ تَسْتَقْسِمُوا بالأَزلامِ ذلكُمْ فِسْقٌ" قرآن/المائدة 3

شاع في معجمنا السياسي في تونس وفي سائر البلاد العربيّة، مصطلح "الأزلام"، وصار أكثرنا يديره على لسانه بكثير من اليسر والسهولة، دون أن يفقه له معنى او أصلا، سوى ما رسخ عنده من أنّ المقصود به طائفة أو فئة من أتباع النظام السابق أو أنصاره أو "عملائه"..

وهذا معنى مستحدث ليس للعربيّة به سابق عهد. ومع ذلك فقد يكون من السائغ المقبول خاصّة أنّ الكلمة أيّة كلمة، تسوح وترحل وتهاجر، غير عابئة بما بينها وأصلها ـ إن كان لها أصل ـ  من حُجُبِ الزمان والمكان؛ كما أنّ الدّالّ ينهل أبدا من مدلول لا يغيض ولا ينضب.

ولنعد إلى مفردة "زلم". جاء في مقاييس ابن فارس أنّ "الزاء واللام والميم" أصل يدل على نحافة ودقة في ملاسة. والزَّلم (بفتح الزاي) سهم لا ريش عليه، أوقِدْح (بكسر القاف) وهو السهم أيضا وليس "القَدَح" أي الكأس، وإن كان في عرف العرب لا يُسمّى قدحا إلاّ إذا كان فارغا.

وللأزلام عند عرب الجاهليّة شأن وأيّ شأن. فقد كان العرب يستقسمون بالأزلام: ثلاثة أسهم أو قِداح (أي ترويكا). على أحدها مكتوب "أمرني ربّي" وعلى الآخر "نهاني ربّي" وأمّا القِدْح أو السهم الثالث فَغُفْلٌ ليس عليه شيء. فكان العربي إذا استقسم أي طلب القسمة وفكّر وروّى بين أمرين، أجال هذه القِداح أو الأسهم الثلاثة؛ فإذا طلع السهم الآمر فعلَ ما كان متردّدا فيه، وإذا طلع السهم الناهي ترك فعله، وإذا طلع الفارغ أعاد الاستقسام

ويقال إنها كانت لقريش وضعت في الكعبة، يقوم بها سدنة البيت؛ فإذا أراد رجل سفرا أو زواجا أتى السادن فقال : أخرج لي زلما ، فيخرجه وينظر إليه ، فإذا خرج قِدْح ُالأمر مضى على ما عزم عليه ، وإن خرج قِدْحُ النهي قعد عما أراده ، وربما كان مع الرجل زلَمان اثنان وضعهما في قرابه، فإذا أراد الاستقسام أخرج أحدهما. وقد حرّم الإسلام ذلك بصريح النص: "وأنْ تستقسموا بالأزلامِ ذلكمْ فِسْقٌ"، ولكنّ عامّة المسلمين استبدلوا دعاء الاستخارة بالأزلام.

وأظنّ أنّ هذا ما يفعله أكثر نوّابنا في المجلس التأسيسي، عند أيّ تصويت. فلا أحد منهم على ما يبدو يستأنس بعقله أو بضميره في هذا أو ذاك. إنّما هم  يستقسمون بأزلام أحزابهم أو أحزاب أزلامهم: "أمرني زَلَمي" و"نهاني زَلّمي"

وهذه أزلام أخرى. بقي  أن أشير في خاتمة هذا العمود إلى أنّه لا غرابة في ما يقع؛ فالزَّلم هو أيضا نبات لا بزَرَ له ولا زهرَ، وفي عروقه التي تحت الأرض حَبٌّ مفلطحٌ دسم هو المعروف عند العامّة في الشرق ب"حَبّ العزيز" وكلّ حوار وطني وأزلامنا القدامى والجدد بألف خير وخير

منصف الوهايبي

كل التسجيلات

التسجيلات الصوتية

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم الثلاثاء 17-09-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم الثلاثاء 17-09-2019

دوري أبطال اوروبا : قمة مشوقة الليلة بين بوروسيا دورتموند و برشلونة

جوهرة سبور الساعة العاشرة ليلا ليوم الاثنين 16سبتمبر 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة العاشرة ليلا ليوم الاثنين 16سبتمبر 2019

انطلاق تربص المنتخب الوطني لللاعبين المحليين

جوهرة سبور الساعة السادسة مساء ليوم الاثنين 16 سبتمبر 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السادسة مساء ليوم الاثنين 16 سبتمبر 2019

طلاق بالتراضي بين النادي الصفاقسي والإطار الفني لفريق الأكابر

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الاثنين 16 سبتمبر 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الاثنين 16 سبتمبر 2019

منافس الترجي الرياضي في كأس العالم للأندية

بوليتيكا ليوم الإثنين 16 سبتمبر 2019

بوليتيكا

بوليتيكا ليوم الإثنين 16 سبتمبر 2019

آخر تحينات النتائج الجزئية للإنتخابات الرئاسية

بزنس نيوز ليوم الإثنين 16 سبتمبر 2019

بزنس نيوز

بزنس نيوز ليوم الإثنين 16 سبتمبر 2019

انتهاء عملية فرز أصوات الناخبين في زغوان‎

horoscope.jpg