Français|

الاستقبال >أخبار >مقال رأي

مقال رأي2018/02/21 10:38

عركة وشهود

عركة وشهود

بقلم سعد برغل

لنا الحقّ في أن نستغرب آليات الدعاية السياسيّة التي بدأت تنهش عقل التونسيّ وتسخر من قدرته على التّمييز بين القشّ والقمح، فليس غريبا أن نجد اليوم ونحن على أبواب البلديّات ما كنّا قد عرفناه في الانتخابات التي شهدها المجلس التأسيسيّ، عندما تحوّلنا بقدرة اتّصاليّة استشارية من " حجابي عفّتي" إلى "سافرة" على رأس قائمة نهضاوية باسم التفتّح والتسامح،

وعندما أنهوا منها ما أرادوا قذفوا بها من جديد في صيدليّتها تماما مثلما ما عثروا عليها، بفارق بسيط: كانت سافرة مقنعة حوّلوها سافرة ضحيّة" قْضاو بها شورهم" تماما كما يخطط سكارى آخر اللّيل بآخر زبونات  البارات الشّعبيّة ولن أقول كلاما مسيئا لامرأة بحثت عن بيع صورتها لحزب يُكفّر كلّ سافرة وتحدّثت باسمه، حزب يمكن أن يتحالف مع الشّيطان علنا وأن يهدر دم هذا الشيطان في  حلقات مريديه، عقلية تربّت على نبذ الاختلاف وعلى ثقافة أولي الأمر وعلى ثقافة الملالي، لا ينفع منها سفور ولا خمرة ولا صلوات، فالنفاق بالأمس دفع في حملة دعاة الشريعة والسّحل بالشّوارع إلى تدعيم سافرة واليوم نسمع عن نفس الحزب يدفع بتونسيّ يهوديّ في قائمة حزبية، والأمر بسيط، فكما استغلت النائبة المحترمة النهضة لتتربّع على كرسيّ تأسيس، سيجد هذا التونسي مكانا له بالمجلس البلديّ في قائمة زرقاويّة قد يسمع من أنصارها يوما أنّه تحت طائلة قوانين الذّمّة، وسيطبّقون عليه هذه القوانين.

نحن شعب تنطلي عليه الحيلة فعلا بأسماء كثيرة ولافتات رنّانة ويكفي أن يسمع الواحد منّا ما يسوّق أئمّة الجمعة من هموم يضخّمونها ويتدخّلون في أمور لا تعني العموم مثل شيطنة النقابات والإساءة اللّفظية الصريحة لبعض الرموز رغم اختلافنا معهم، ويسارعون ككلّ مرّة في هذا التاريخ الردئء إلى تكفير المخالف، والمصيبة أنّ الخوف مطبق على النّاس، بلاتوهات تنشر البذاءة والفظاعة، وضيوف إعلاميّين من سياسيّين لا تعرف بالضبط هل هو من اليمين أم من اليسار، ام من اليسار اليمين أم من يمين اليسار، بالأمس نقابيّ شرس واليوم شامت مقذع للنقابة، بالأمس مناهض شرس لليمين والإخوان واليوم يُبشّر التونسيين بتطوْر فكر سيده الشيّخ وبعد ساعات يحذّرنا من إخوان السّوء، بلديّات على الأبواب والتونسيّون عازفون عن الانخراط في الشّأن السياسيّ ، ويتساءل البعض عن أسباب هذا الانصراف ويجمعون على أنّ الدّور الأساسيّ لهذا القرف سببه السياسيّون محالة الإحباط المواطنيّ لأنّ الفرق بين الآمال والنتائج كبير، تدهور الاقتصاد وتدهور الدينار وتدهورت المقدرة الشرائية وزكمت أنوفنا رائحة الزبلة، وكفرنا بكل سياسييّ البلاتوهات، وتقيّأنا كلّ خطاب في السياسة.

يعرف أبناء الساحل تسمية بحر الزّبلة، وما يحفّ بالتسمية من سخريّة من مرتادي هذا البحر ومن سكّان الأحياء القريبة، وفي ثنايا التسميّة  ينبعث خطاب آخر عن الكلاب السّائبة وعن الرّوائح الكثيرة المختلطة بروح الفقر والميزيريا ، بيات بلا مسؤولين، وبلديات بلا مستقبل، وبلديات بلا ميزانيات، وبلديات يتحكّم فيها اللوبي الجهويّ واللّوبي الحزبيّ واللّوبي الدّينيّ  واللّوبي العشائريّ، وكلّها لوبيات لن تغيّر شيئا من "بحر الزبلة" لأنّ الفضلات ليست بالشوارع فقط، هي مزابل موغلة في تاريخ العقلية التواكليّة وحبّ الوسخ في مجتمع يتبجّح بقولة فقدت معناها " النظافة من الإيمان" وبقينا أمّة يضحك بعضها على بعضها.

ملاحظة المحرّر: هذا التقرير هو مقال رأي، يعبّر عن رأي كاتبه وغير ملزم لـ "جوهرة أف أم" ولا تتحمل مسؤولية ما جاء في المقال.  


Imsakia
كل التسجيلات

التسجيلات الصوتية

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم الخميس 23-05-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم الخميس 23-05-2019

موقف النجم من مراسلة الترجي للجامعة في كرة اليد

جوهرة سبور الساعة السادسة مساء ليوم  الاربعاء 22 ماي 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السادسة مساء ليوم الاربعاء 22 ماي 2019

التعادل يحسم كلاسيكو الصفاقسي و النجم

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الإربعاء 21 ماي 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الإربعاء 21 ماي 2019

22 لاعب في رحلة الترجي إلى المغرب

  ميكرو جوهرة ليوم الإربعاء 22 أفريل 2019

ميكرو جوهرة

ميكرو جوهرة ليوم الإربعاء 22 أفريل 2019

"نداء إلى الصيدلية المركزية..."

كلام قياس ليوم الإربعاء 22 ماي 2019

كلام قياس

كلام قياس ليوم الإربعاء 22 ماي 2019

لماذا غض البصر؟

بزنس نيوز ليوم الإربعاء 22 ماي 2019

بزنس نيوز

بزنس نيوز ليوم الإربعاء 22 ماي 2019

هبة أمريكية لتونس بقيمة 5 ملايين دولار

كاريكاتور اليوم

المزيد من الكاريكاتور

horoscope.jpg