Français|

الاستقبال >أخبار >مقال رأي

مقال رأي2014/01/27 15:29

على هامش الفصل السادس بقلم منصف الوهايبي

على هامش الفصل السادس بقلم منصف الوهايبي

عن قتادة عن عكرمة عن ابن عبّاس قال: "قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: رأيت ربّي في صورة شابّ[أمرد] له وفرة جعد قَطَط في روضة خضراء" 

  من المؤسف حقا أن يعيدنا بعض "إخواننا" التونسيّين، إلى قضايا دينيّة ولاهوتيّة خلْنا النسيان طواها والزمن عفّى عليها. ومع ذلك ها هي تطلّ علينا هذه المرّة من أروقة  المجلس التأسيسي بعد المصادقة على "منع التكفير"، في مشهد مسرحيّ بائس؛ يذكّر بما يرويه قدماء العرب عن "القصّاصين" في المساجد أو في مجالسهم. ومثال ذلك ما ساقه ابن الجوزي في "كتاب القُصّاص والمذكّرين":" كنّا نأتي مجلس صلح المرّي، نحضره وهو يقصّ.

وكان إذا أخذ في قصصه، كأنّه رجل مذعور؛ يفزعك أمره من حزنه وكثرة بكائه؛ كأنّه ثكلى..." وكان منهم أي هؤلاء القصّاصين من يقوم بحركات تمثيليّة، فيعمد إلى إخفاء وجهه، وهو يرتعد، أو يمزّق ثيابه، ويلقي بنفسه من أعلى المنبر، أو هو يضع على عينيه نوعا من الأفاويه الحارّة التي تُسيل الدمع. وكان بعضهم ـ كما ذكرت صديقتنا الباحثة المصريّة الراحلة ألفت الروبي ـ يُلبس المنبر خِرَقا ملوّنة، ويعلّق المُصلّى عل الحائط، ويتزيّن هو بالثياب، ويكثر من الحركات والإشارات التي تستميل النساء. وكان بعضهم يتّخذ الكراسي المرتفعة كما هو الأمر في المجلس التأسيسي ، في إشارة دالّة إلى علوّ مكانته.

كلّ هذا من أجل "منع التكفير" في بلد مثل تونس عُرف بسماحة أهله، وإسلامهم المعتدل. ومهما يكن فكلمة" تحجير" التي تمّ حذفها، غير دقيقة. فقد جاء في لسان العرب: حَجّرَ القمر: صارتْ حوله دائرة. وحجّر الطين: تصلّب وصار كالحجر. وتحجّر الرجلُ: اتخذ حجرة. وتحجّرَ على فلان: ضيّق عليه. وأمّا" الحجْرُ" فهو المنع طلقا. وعليه فإنّ صياغة الفصل السادس، باستبدال" منْع" ب"تحجير"، لا يغيّر لغةً شيئا؛ بل يحتفظ للنصّ الأول بكامل معناه ودلالته، وهو منع التكفير منعا مطلقا.

والغريب أن ينسى هؤلاء وهم على ما يبدو خليط من السلفيّين  والمرضى دينيّا، أنّ السلفيّة التي ترجع إلى مذهب ابن حنبل وابن تيميّة وتستأنس بهما في صياغة مقولاتها ومقالاتها، هي التي تقول بالتجسيم مثلا ؛وهو موجب للتكفير عندهم، سواء أكان أتباعها يعون ذلك أم هم لا يعونه .فقد اختلف المسلمون في مسألة التجسيم، وكانت قضيّة الكلام الإلهي أهو قديم أم حادث، سواء عند المعتزلة ومن والاهم، من الشيعة الإماميّة من الذين قالوا بحدوث القرآن، أي أنّه لم يكن ثمّ كان، أو هو ليس قديما قدم الذات الإلهيّة، أو عند خصومهم من الحنابلة، مدار هذا الخلاف الذي كان داميا في فترة من تاريخ الإسلام.

يقول المحقّق الحلي :" ومن لواحق الكلام في الصفات الكلام في كونه متكلماً ، وقد أجمع المسلمون على وصفه بذلك ، ووصف به نفسه بقوله : " وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا" سورة النساء 164

ثمّ اختلفوا في معنى ذلك، فقال أهل الحق إنه متكلّم بمعنى أنه فعل الكلام الذي هو الحروف والأصوات، وأنّ ذلك الكلام محدث ومجعول ومخلوق، بمعنى أنه فاعل له.
أمّا خصوم هؤلاء من الحنابلة فقالوا بأنّ القرآن غير مخلوق، وهو كلام الله، وكلامه إنّما هو هذه الحروف والألفاظ التي تنتظم النص القرآني. وذهب الأشاعرة مذهب الحنابلة، وخالفوهم فقالوا بأنّ المقصود" الكلام النفسي" القائم في الذات الإلهيّة.

وقد لا يخفى أنّ القول بذلك ممّا ينجم عنه تقييد الذات الإلهيّة، بالزمان والمكان، ووصفها بالتحيز والتجسم، وما إلى ذلك من لوازم المادة ومواصفات الجسمانيّة. وكان من ذلك أن شبّهوا الله بإِنسان له لحم ودم وشعر وعظم وأنّ له جوارح و أعضاء حقيقيّة من يد ورجل و رأْس و عينين وأنّ له وفرة سوداء، و شعرا قططا.
 وجاء في فتاوى ابن تيميّة من باب الكلام في الوجه والعينين والبصر واليدين:
‏ "فإن سئلنا‏:‏ أتقولون للّه يدان‏؟‏ قيل‏:‏ نقول ذلك، وقد دلّ عليه قوله تعالى‏:‏ ‏‏يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ‏‏ ‏[‏الفتح‏:‏10‏]‏، وقوله تعالى‏:‏ ‏‏لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ‏‏ ‏[‏ص‏:‏75‏]‏، وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"إن اللّه مسح ظهر آدم بيده فاستخرج منه ذريته، وخلق جنة عَدْن بيده، وكتب التوراة بيده‏...وغرس شجرة طوبى بيده‏".

   فلو كان هؤلاء الأسلاف بيننا، لبادر" إخواننا" من المرضى دينيّا، إلى تكفيرهم.. إن لم يكن إلى تصفيتهم.. لم يبقَ لنا حقا سوى أن نسال الله السلامة في إسلامنا التونسي السمح.

 

كل التسجيلات

التسجيلات الصوتية

جوهرة سبور الساعة السادسة مساء ليوم الجمعة 23 أوت 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السادسة مساء ليوم الجمعة 23 أوت 2019

اخر اخبار النجم قبل مواجهة حافيا كوناكري

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الجمعة 23 أوت 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الجمعة 23 أوت 2019

إتفاق بين التلفزة الوطنية و الجامعة حول نقل مقابلات الجولة الإفتتاحية للبطولة

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم الجمعة 23-08-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم الجمعة 23-08-2019

اليوم انطلاق عملية بيع تذاكر لقاء النجم وحافيا كوناكري

جوهرة سبور الساعة العاشرة ليلا ليوم الخميس 22-08-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة العاشرة ليلا ليوم الخميس 22-08-2019

مركاتو : مستقبل سليمان يتعاقد مع التيجاني أنان

جوهرة سبور الساعة السادسة مساء ليوم الخميس 22 أوت 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السادسة مساء ليوم الخميس 22 أوت 2019

انيس سلتو من جديد في النجم الرياضي الساحلي

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الخميس 22 أوت 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الخميس 22 أوت 2019

الرابطة الأولى : تعيينات حكام الجولة الإفتتاحية

كاريكاتور اليوم

المزيد من الكاريكاتور

horoscope.jpg