الاستقبال >أخبار >مقال رأي

مقال رأي2017/06/19 15:12

مناسبات لإحياء الموتى

مناسبات  لإحياء الموتى

سعد برغل


برع شعب تونس العظيم في إحياء الموتى كلّما سنحت الفرصة، موتى ماتوا يشتهون حبّة عنب، 

ماتوا ذات يوم وما دري أحد بوجودهم في هذا الوطن، حتى إذا غادرونا انتصب النوّاحون والنّوّاحات لتعداد مناقب الواحد منهم، حتى يكاد يذهب في ظنّنا أنّ ذاك الميّت لو عادته إليه الرّوح وقرأ ما كتب عنه من لم يعرفه يوما، واطلع على ما ذكر بالفيديوهات من لم يصادفهم في حياته واطلع بعد عودته من الموت على الشعارات واللافتات وعدد البلاتوهات التي أقامها النوّاحون حسرة على غيابه لخالجه الشكّ أنّه كان من الأنبياء وما درى ومن المفكّرين وما انتبه ومن الحافظين للعلم وما فطن في حياته.

برع شعب تونس العظيم في الحسرة على عظمائه الذين ينتبه إليهم كلّما فات الوقت، اليوم نتباهى بعبدالرحمان بن خلدون، ولو عاد الرّجل إلينا لكتب كتبا كثيرة في سوء المعاملة التي لقيها من بني وطنه، اليوم أطروحات في الشابي ودراسات عن الشابي ولو عاد اليوم لسخر كما سخر بيرم من المجلبس البلدي، محمود المسعدي انصرف عن الناس انصرفت عنه وزارة التربية التي أسّسها وغاب ذكره منزويا ببيته ولم يتذكّره الناس وتذكّره بعض من استفاد من اسمعه واختصّ في تأويل السدّ وحدّث أبو هريرة ومولد النسيان، ويوم غيّبه القبر تباكى كل المثقفين الذين أمضوا عشرين سنة ولم يتذكروه أو يزوروه ببيته وسارعت وزارة الثقافة كعادتها فاقترحت سنة ثقافية تحت اسم سنة محمود المسعدي.

برع شعب تونس العظيم في التساؤل كلّ مرّة وبعد كل اغتيال، هل المقتول شهيد عند الله أم مجرد حادث موت، مطارحات لا ترقى إلى مستوى المناقشات بل تتردّى إلى لحظة هرمنا لبلوغها ولمّا بلغناها قتلنا مثقّفينا وفتحنا التحقيق تلو التحقيق، بلغناها واغتلنا سياسيّينا وكوّنا لجانا للكف عن الحقيقة، قبرنا من قبرنا ورفعنا الثّأر لدم الشهداء لافتة علّقناها على مداخل الأحزاب وغلّقنا أبواب القلب دونها، وقتلنا من أرسى حز السلطة بشهود وتسجيل واعتبرنا المشروع الانتخابيّ يقوم على "الكشف على من قتل بلعيد" واستقبلنا بسمة الخلفاوي والبنتين والوالد والأخ. واستقبلنا امباركة الابراهمي ووضعنا بندا في الحملة الانتخابيّة" الكشف عن قتلة الحاج محمد البراهمي" وصافحنا عائلة لطفي نقض  في حرارة وجعلنا من الكشف عن قتله بندا ثالثا من بنود الحملة الانتخابيّة.

برع شعب تونس العظيم في التنبير والتنظير والتملّق واستغلال الفرصة واهتبال اللحظة والتنافق والتكاذب والتدافع والتراصّ والتّزامن والتناقش والتشارك والتفاهم والتباهي والتعاطف والتماسك أمام كلّ خطب جلل وأمام كلّ مصيبة فتراهم كالبنيان المرصوص يشدّ بعضه بعضا، ساسة شعب تونس العظيم إذا وعدوا أوْفوا وإذا عاهدوا أوْفوا وإذا التزموا أوْفوا، ساسة يمكنهم الاصطفاف وراء خضّار إذا كان الخضّار قادرا على جلب أصوات انتخابيّة، ساسة يمكنهم أن يكونوا كألف حرباء وكألف أفعى تغيّر جلدها، شعب تونس العظيم وفيّ لعظمائه بعد موتهم، شعب تونس العظيم شعب قادته برويطة ولتر من البنزين، شعب تونس العظيم لك الله يا شعب تونس العظيم ورحم الله عظماء تونس العظيمة.


ملاحظة المحرّر: هذا التقرير هو مقال رأي، يعبّر عن رأي كاتبه وغير ملزم لـ "جوهرة أف أم" ولا تتحمل مسؤولية ما جاء في المقال.

كل التسجيلات

التسجيلات الصوتية

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم الثلاثاء 22-10-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة السابعة و النصف صباحا ليوم الثلاثاء 22-10-2019

تفاصيل حريق قبة المنزه

جوهرة سبور الساعة العاشرة ليلا ليوم الاثنين 21-10-2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة العاشرة ليلا ليوم الاثنين 21-10-2019

الهيئة المديرة للنجم الساحلي ترفض استقالة شرف الدين

بوليتيكا ليوم الأحد 21 أكتوبر 2019

بوليتيكا

بوليتيكا ليوم الأحد 21 أكتوبر 2019

زهير المغزاوي الأمين العام لحركة الشعب ضيف برنامج بوليتيكا

  بزنس نيوز ليوم الأحد 21 أكتوبر 2019

بزنس نيوز

بزنس نيوز ليوم الأحد 21 أكتوبر 2019

أسعار صرف العملات الأجنبية في تونس

نشرة أخبار منتصف النهار ليوم الأحد 21 أكتوبر 2019

نشرة الأخبار

نشرة أخبار منتصف النهار ليوم الأحد 21 أكتوبر 2019

جديد قضية شفيق الجراية

  نشرة أخبار السابعة صباحا ليوم الأحد 21 أكتوبر 2019

نشرة الأخبار

نشرة أخبار السابعة صباحا ليوم الأحد 21 أكتوبر 2019

اليوم.. انطلاق المشاورات الرسمية لتشكيل الحكومة

horoscope.jpg