Français|

الاستقبال >أخبار >مقال رأي

مقال رأي2015/03/19 18:12

وهلمّ كركر

وهلمّ كركر

بقلم سعد برغل

هل حكم علينا العصر وخوارجه والدّهر وقَتلتَه والزّمن وسيّاسيّوه والتحزّب وسفلَته أن نعيش ما نعيش من قتل للرّوح وإزهاق للأنفس وأن نسمع مع كلّ طلقة رصاصة صيحة الله أكبر؟ هل ورث هؤلاء المعتوهون من خالد بن الوليد أمرين ما يزالان بعد أربعة عشر قرنا أهمّ مصائب العالم الحديث : السيف المسلول بغير حقّ والتكفير بغير شرع ؟

هل حكم علينا التصحّر الثقافيّ أن نهاجم لأسبوع محمد الطّالبي ونسمه بأوسخ النعوت ونكفّره و نسخر من كبره وننصح بمراعاة خَرفِه، ويصل حال مصادق طهّار البنات إلى طلب ايداعه  بمصحّة " حفظا له" ولا نتناقش كما يجب في نوع الثقافة التي أنتجت هؤلاء القتلة على أبواب الثقافة ومعالمها؟ علينا فعلا أن نربط بين مسيرة هدم المعالم الأثرية بسوريا ونبش القبور بمعرّة النعمان وتحطيم التماثيل بمتحف الموصل ونبش قبر الطاهر الحدّاد وحرق الزوايا بتونس وبين ما وقع بباردو، فالأمر يعود إلى نفس العقليّة الثقافية : عقلية التماهي مع فجر الإسلام الأوّل ومعاداة كلّ ما يكون من إرث ثقافي ما قبل "الفتح المحمّدي" وعقليّة "ما قبل الفتح الدّاعشيّ"، عقل يبدأ نحته وقولبته مبكّرا منذ الصّغر مع المدارس القرآنيّة التي يشرف عليها جهلة بالدين، ثبت تورّطهم أكثر من مرّة في تحرّش بالصغيرات، مدارس يقصي فيها المعلّم الجاهل كلّ اختلاف في القراءات والتّأويل، ويدافع عن مذهب واحد فقط، كأنّما هو الحقيقة المطلقة، فببعض المدارس تكون المالكيّة هي الحقيقة المطلقة وببعض مدارس نجد الشافعيّة أمّ الحقيقة، وبمدارس أخرى نجد التشيّع جوهر الحقيقة، والاتّفاق بين مختلف خوارج هذا الزمن السرياليّ هو الاتّفاق على أنّ الحقيقة واحدة، وهي التي أملكها: بدءا من نقائض الوضوء إلى التيمّم إلى المرابحة والاقتصاد الإسلامي، وكلّ من يخالفني الرّأي هو مرتدّ كافر وجب تطبيق الشريعة عليه.
هل حكم علينا التصحّر الثقافيّ أن يكون دعيّ علم، جلس إلى بعض الملتحين ببعض مدارس تفريخ الإرهاب بالسعوديّة، هو مرشدنا إلى الدين حتى تفتّقت موهبته النورانيّة فأفتى بتحريم سياقة المرأة للسيارة ببرّ تونس، هو العقل الوهابيّ الذي يحاضر بجوامعنا ويصرخ بشوارعنا وينفث سمومه بتلفزاتنا، دعيّ علم لا يعرف من العلوم الصحيحة سوى ما يسمح له بممارسة مهنته الأصليّة" مقاول من الدرجة الصّفر ببرّ الكفّار"، الذين يستقل طائرة إليهم لقضاء سهرة رأس السنة مع أولاده لابسا دجين بعد أن صرخ بأتباعه بتونس" لا تتشبّهوا بالنّصاري ولا تحيوا عيد السنة الميلاديّة".هل حكم علينا التصحّر الثقافي أن نستمع إلى تحاليل عن الإرهاب في كلّ القنوات من كلّ من رعى الإرهاب منذ انطلاقه من قمقمه، استمعنا إلى من صرخ بالناس أنّهم يبشّرون بثقافة جديدة، وأنّ الجيش غير مضمون والشرطة غير مضمونة، استمعنا إلى من توعّدنا بإخوان مصر في حال ثار التونسيّون على النهضة، استمعنا إلى من تشير بعض التسريبات غير المؤكّدة إلى تخابره مع إرهابيِّي الشعانبي، استمعنا إلى أخت من فجّر نفسه باسم التكفيريّين بالعراق، استمعنا بالإذاعات إلى من هرّب أبا عياض، استمعنا في التلفزات إلى من جالس الجهاديّين بخيماتهم وإلى من حضر معهم تجمّعاتهم بالقيروان، استمعنا، ونحن نبحث عن حلول للإرهاب، إلي من ضرب البلاد والعباد،و إلى متورّطين في تسفير الشباب إلى سوريا، وإلى المدافعين عن جهاد النّكاح، في كلّ القنوات إرهابيّون يتحدّثون عن الإرهاب وطرق التصدّي له، "يقتلوا الميت ويمشوا في جنازتو".
هل حكم علينا التّصحّر الثقافي أن نقف متفرّجين على هؤلاء السفلة يبتسمون بالتلفزات، وهو يردّدون في قرارة أنفسهم" شعب أبله" يبحث عن دواء للإرهاب وينتظر الشافي ممّن رعاه ونظّر له وسهّل له الأرض والبلد والسالك والجبال والهضاب والأودية والأدوية والمستشفيات والقضاء والمحاماة وحقوق الإرهاب والمسيرات ومضخّمات الصّوت والعلف والقرط وماء الغدران وماء زلالا ومطاعم المنقبات والدولار والمنشورات وجمعيات بالآلاف بلا رقيب ولا حسيب، شعب أبله ينتظر من أسياد الإرهاب حلولا للإرهاب.
هل حكم علينا التصحّر الثقافي أن نفرح أياما حالمين: لن نرى مناظر الترويكا بتلفزاتنا" لن نرى البسمة الصّفراء لأمّ المؤمنين بتلفزاتنا، لن نرى البحيري وزوجة البحيري وعبّو وزوجة عبّو، لن نرى لا قاروس ولا شورو، لن نرى لن نسمع ولن نشمّ عفونة مطلق النعرات الجهويّة التي سمحت بتكديس السّلاح، لن نرى من جالس يوم افتتاح المجلس الجديد ضيفا أنكر معرفته به، ومرّت الحكاية كأن مجلس النواب مقهى خلفيّ بحارة منسية من مدينة منسية ببلد نسي أهله أنّهم ببلد الثلاثة آلاف سنة حضارة.
يوم تحاسبون رعاة الإرهاب بالمساجد ورعاة الإرهاب بالبنوك ورعاة الإرهاب بالوزارات ورعاة الإرهاب بالسجون ورعاة الإرهاب بالحدود ورعاة الإرهاب بالطرقات ورعاة الإرهاب بالرياض ورعاة الإرهاب بالمدارس ورعاة الإرهاب بالجامعات ورعاة الإرهاب بمجلس الشعب ورعاة الإرهاب بالقنوات ورعاة الإرهاب بالنات ورعاة الإرهاب بالحانات ورعاة الإرهاب بالمواقع، يوم تقتنعون أن قانون مكافحة الإرهاب قانون حياة، يوم لا يزايد المحامون التْجّار مدافعين عن حقّ القاتل في القتل متناسين حقّ المقتول في الحياة، يومها سندعو التونسيّين إلى الرقص أمام المدخل الرئيسيّ لمتحف باردو.

كل التسجيلات

التسجيلات الصوتية

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الاربعاء 19 جوان 2019

جوهرة سبور

جوهرة سبور الساعة الثانية ظهرا ليوم الاربعاء 19 جوان 2019

رسمي : ملعب بوعلي الحوار يحتضن جميع مقابلات النجم الساحلي

بوليتيكا ليوم الإربعاء 19 جوان 2019

بوليتيكا

بوليتيكا ليوم الإربعاء 19 جوان 2019

ليلى الشتاوي و زهرة إدريس النائبتين بالبرلمان ضيفتا بوليتيكا

كلام قياس ليوم الإربعاء 19 جوان 2019

كلام قياس

كلام قياس ليوم الإربعاء 19 جوان 2019

"فصل الصيف و الناموس..."

ميكرو جوهرة ليوم الإربعاء 19 جوان 2019

ميكرو جوهرة

ميكرو جوهرة ليوم الإربعاء 19 جوان 2019

'نداء إلى وزارة التربية بخصوص المدارس الخاصة...'

بزنس نيوز ليوم الإربعاء 19 جوان 2019

بزنس نيوز

بزنس نيوز ليوم الإربعاء 19 جوان 2019

تونس تستورد 3000 طناً من البطاطا

معرض الصحافة ليوم الإربعاء 19 جوان 2019

معرض الصحافة

معرض الصحافة ليوم الإربعاء 19 جوان 2019

منع نبيل القروي و ألفة التراس من الترشح للإنتخابات

كاريكاتور اليوم

المزيد من الكاريكاتور

horoscope.jpg